كواتم الجزيرة. قواتنا تفكك حزام ناسف داخل أحد الأبنية المهجورة بالرقة

لكن رائد حسين مهندس من مدينة الصدر معقل عائلة الصدر الدينية العراقية أبدى مخاوف من رحيل الأميركيين، وقال إنه يخشى عودة "المسلحين المقنعين الذين يرتدون السواد" والذين كانوا يملؤون الشوارع إبان سنين التوتر المذهبي وكانت قوات الامن العراقية الهدف الرئيسي للهجمات هذا العام مع سعي المسلحين الى تقويض الامن في البلاد قبيل الانسحاب الامريكي المقرر بنهاية العام
ليس ثمة سوى أحجار لبيوت مهدمة قبل الاحتلال وأثناء الاحتلال وبعد الاحتلال! لذلك بكى المثقف العراقي وهاجر المثقف العراقي هجرة ثانية وثالثة وقتل المثقف العراقي، وأنزوى المثقف العراقي حتى أنني زرت رمزا من رموز الثقافة العراقية في بيته عام 2009 فقال لي أكتب ولا أنشر وأعيش ولا أمشي وأحلم ولا أسافر ولم تتوصل واشنطن وبغداد لاتفاق على مسألة الحصانة للقوات الامريكية بعد اشهر من المحادثات بشأن ما اذا كان الجنود الامريكيون سيظلون كمدربين بعد اكثر من ثماني سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة واطاح بالرئيس الراحل صدام حسين

وبينما استدعت دول سفراءها من دمشق، نظم العراق جولة لنحو مائة مسؤول سوري في الحكومة وقطاع الأعمال وعلى رأسهم وزير التجارة السورية، في المصانع والمصافي وأبرم اتفاقيات لرفع التبادل التجاري الذي يصل الآن إلى ملياري دولار سنويا، ليصبح أكبر شريك تجاري لدمشق.

5
في أول ظهور بعد اعتقاله من الأمن العراقي.. خليفة «البغدادي» يكشف أسرار داعش عبر لقاء تلفزيوني
وقال مناف حميد الذي يبلغ من العمر 47 عاما ويعمل مديرا للحسابات في بنك خاص "كمواطن عراقي اقول للسيد اوباما انك ستغادر العراق دون انجاز مهمتك
ارشيف اخبار العراق 2011_2012
وأعقب الانفجار الاول انفجاران اخران عندما وصلت أجهزة الانقاذ الى مكان الحادث لرعاية الجرحى
قواتنا تفكك حزام ناسف داخل أحد الأبنية المهجورة بالرقة
مهمة لم تكتمل Wed Sep 28, 2011 9:07am GMT بغداد رويترز - قاد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في وقت ما واحدا من أقوى الاسلحة الجوية في الشرق الاوسط اذ بلغ قوامها 40 ألف فرد وألف طائرة من بينها طائرات مقاتلة من طراز ميج السوفيتية وميراج الفرنسية
بغداد - قال مصدر بوزارة الداخلية ان مسلحين قتلوا موظفا يعمل بوزارة حقوق الانسان عندما كان يقود سيارته في حي الحرية بشمال شرق بغداد أما بالنسبة لأكراد سوريا، فقال إن أكراد العراق سيقدمون لهم كل أشكال الدعم لنيل حقوقهم، ولكن دون اللجوء للعنف
وفي أحياء أخرى تسببت انفجارات في تحطم نوافذ منازل وواجهات متاجر قريبة مما أدى الى تناثر الحطام في الشوارع الأرهابي المقبور أبو محمد العدناني كلف بإدارة الملفات العسكرية والأمنية

السيطرة على مدينة تدمر الثانية ومن ثم خسارتها: معركة تدمر الثانية عام 2015 كانت بناء على اقتراح الإرهابي المكنى أبو يحيى العراقي ووالي حمص الإرهابي المكنى حسان عبود وذلك لغرض رفع معنويات عناصر التنظيم بعد الهزيمة التي لحقت بهم في مدينة كوباني بالإضافة إلى الاستيلاء على مخازن السلاح والعتاد التي كانت متواجدة بالمنطقة آنفاً والتابعة إلى الجيش السوري حيث أعطى موضوع البحث موافقته لبدء العملية بالإضافة إلى دعمهم لوجستياً لإنجاح العملية واشتركت بالمعركة عناصر التنظيم العاملة في ولاية حماه ، حمص بالإضافة إلى عدد كبير من العناصر تم سحبهم من الإدارة العسكرية التي كانت بأمرة الإرهابي المكنى أبو يحيى العراقي واستمرت سيطرتهم على المدينة مدة 6 أشهر استولوا خلالها على عدد من مخازن السلاح والتي اعتبرت إضافة نوعية لأمداد زخم عملياتهم.

21
قواتنا تفكك حزام ناسف داخل أحد الأبنية المهجورة بالرقة
وشكك الشمري في إمكانية إعادة حقوق العراق المهدورة بهذه التعاقدات لأن الكثير من القائمين عليها غادروا العراق، ومن بينهم وزير التجارة فلاح السوداني، والكهرباء الأسبق أيهم السامرائي، والدفاع الشعلان
ارشيف اخبار العراق 2011_2012
ذكر المتهم بأنه بعد التدقيق ومناقشة طلبة العلم وقراءة آرائهم تبين صحة بيان الإرهابي أبو محمد فرقان وخطأ أبو بكر القحطاني وأبو همام الاثري حيث أدى ذلك إلى ظهور نزاع آخر بين فريق الإرهابي القحطاني وأبو همام الاثري من جهة واللجنة المفوضة من جهة أخرى وتطور الأمر بسبب انحياز البغدادي لصالح القحطاني وبعد تصاعد التيار المحسوب على الغلاة من جديد بين صفوف جنود الدولة بشكل غير مسبوق وتطور الأمر إلى تكفير الدولة وقيادتها تم إصدار البيان الثاني ليهلك من هلك عن بينة لتدارك الموقف من قبل اللجنة المفوضة دون علم البغدادي مما سبب مشكلة جديدة في الدولة أكبر من البيان الأول لاحتوائه على أخطاء علمية وعدم وضوح بنوده بشكل كاف ساعد ذلك في استغلال الفرصة من قبل التيار المحسوب على الأرجاء برئاسة الإرهابي المكنى أبو مسلم المصري وفريقه التقرب من البغدادي بعد مقتل الإرهابيين أبو بكر القحطاني وأبو همام الاثري
مفهوم العلاقة بين الآباء والأبناء
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليمًا كثيرا عن أبي جعفر محمد بن علي ع قال: لا يقوم القائم عليه السلام إلا على خوف شديد من الناس وزلازل وفتنة وبلاء يصيب الناس وطاعون قبل ذلك وسيف قاطع بين العرب واختلاف شديد في الناس وتشتت في دينهم وتغير من حالهم حتى يتمنى المتمني الموت صباحا ومساءا ، من عظم ما يرى من كلب الناس وأكل بعضهم بعضا فخروجه عليه السلام إذا خرج يكون اليأس والقنوط من أن يروا فرجا فيا طوبى لمن أدركه وكان من أنصاره والويل كل الويل لمن ناوآه وخالفه وخالف أمره وكان من أعدائه