صرخات احلام. صرخات أحلام .. مقتل فتاة بوحشية على يد والدها بحجة يهز أركان الأردن ومواقع التواصل

نت" إن مواد قانون العقوبات الأردني لا يحتوى على مصطلح "جريمة شرف"، بل يتعامل مع أي جريمة وقعت على حياة الإنسان، مؤكداً أن قانون الجرائم يتعامل مع الجرائم التي تقع على الأنثى، كما تلك التي تقع على الذكر بتعرفو ليش؟ لأنه حياة الناس غالية ولا الجيران ولا الشرطة مستعدين يتحملو ذنب+ — Nesreen Abosultan Nesreen298 تخيل أنك تولد لتشرح للعالم أحقيتك في الحصول على حياة، تخيل أنك امرأة! يومياً نجد في المحاكم الخاصة بقوانين الأحوال الشخصية أحكاماً مخزية يحرص السلطويون الذكوريون على ألا تمس، بحيث يتم إجهاض التجديد والتطوير في النصوص تحت ستار الألوهية، فيرفض برلمانيون وسياسيون تعديل القوانين التمييزية بحق النساء، بذريعة أنها مستمدة من نصوص مقدسة
القصة بدأت بعدما استفاق الأردنيون، صباح السبت الماضي، على جريمة قتل مروعة، إذ هشّم أب رأس ابنته بحجر إلى أن فارقت الحياة أمام السكان بمنطقة صافوط بمحافظة البلقاء غرب العاصمة عمان، إلا أن الجديد كشفه الطب الشرعي بعد تشريح الجثة وإعلان تقريره قبل ساعات، الجثة التي لم يأت أحد لاستلامها فبقيت في المركز فيما يقبع الأب القاتل قيد التحقيق

AburabeeSami كتبت صفحة حقوق المرأة عبر "تويتر": "مقتل أربعينية تدعى أحلام على يد والدها، وقد شاهدها الجيران وهي تركض في الشارع بينما تسيل دماء من رقبتها وهي تستنجد بأمها التي بقيت صامتة،وحسب الشهود لحقها والدها وهشّم رأسها بالطوب حتى توفت، ثم أحضر كرسيا وجلس يشرب الشاي بجانب جثتها.

21
تريندينغ الآن
حسبي الله بكل ظالم وابن حرام بقدر يقتل حدا ضعيف ومش قادر يدافع عن حاله بس فعلا عتبي عالجيران قبل أهلها والله! وبحسب ناشطين وشهود عيان انهم وفي تمام الساعة 9 من مساء يوم امس الجمعة، سمعوا صرخات الفتاة احلام وهي تركض في الشارع بينما كانت رقبتها تنزف الدماء بشدة
تريندينغ الآن
وين المنطق و الحماية لما بنت تشتكي لحماية الاسرة عن اهلها
#صرخات_أحلام: قتلها والدها وجلس بجانبها يشرب شايًا
وأكّد الناطق الإعلامي أنّ الفتاة كان قد تمّ التحفظ عليها سابقاً على إثر قضية أخرى لا علاقة لها بالعنف الأسري، مشيراً إلى أنّ القضية باتت الآن لدى القضاء للنظر فيها
صوت صرخاتها بيذكرني بإسراء غريب الله يرحمها، أهلها منعوا أي حد من الجيران يتدخل وأشار عدد من المغردين على موقع التدوين "تويتر" الى أن عائلة الضحية حرمتها من حقها في التعليم وتوجهت للعمل بعمر صغير حتى عانت هي ووالدتها من الحرمان والتعنيف طوال فترة حياتها وهي الآن بالعقد الثالث من عمرها
فباسم الدين يتم التحكم بكل مفاصل الحياة والتدخل في كل شاردة وواردة في يوميات النساء، بدءاً مما تلبس وصولاً إلى العمل والزواج وانتهاء بالموت والميراث الشابّة أحلام حتى الآن لم تحظَ بسكينة القبر، حيث ما تزال جثتها قابعة في مركز الطب الشرعي، ولم يطلب أحد تسلّمها والكارثة أنّ الشابّة حتى الآن لم تحظَ بسكينة القبر، فما تزال جثتها قابعة في مركز الطبّ الشرعي، حيث لم يتسلّمها أحد، رغم الانتهاء من تشريحها وإعلان سبب وفاتها وحيثيات مقتلها، وفق ما صرّح به رئيس المركز الوطني للطبّ الشرعي في مستشفى البشير الأردني، الدكتور عدنان عباس، لقناة "رؤيا" اليوم، مؤكداً أنّه لم يتقدّم أحد لاستلامها حتى اللحظة

.

صرخات أحلام تتردد في منصات التواصل مطالبة بحقها
وعلى الرغم من اللجوء المتكرر من الضحية أحلام للجهات الأمنية والمختصة، ليتم توقيع عائلتها على تعهدات خطية بعدم التعنيف، ليعود اهلها ووالدها للتعنيف مرة اخرى واكثر شدة
صرخات أحلام تتردد في منصات التواصل مطالبة بحقها
Congratulations! You have successfully set up your website!
ففي المادة ٩٨ و ٩٩ من الدستور الأردني يحصل قاتل النساء على تخفيف بالعقوبة تحت مسمى ثورة الغضب ويستطيع أيضا مسامحة نفسه يإسقاط حق الضحية، تخيل العائلة هي خصم النساء وحكمهن في الوقت ذاته