اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات. فضل الاستغفار للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات

وعيسى بن سنان : ضعفه أحمد وأبو زرعة وأبو حاتم والنسائي وابن معين في رواية رواه الترمذي 1024 وأبو داود 3201 النسائي 1986
موسوعة الكلم الطيب موسوعة علمية تضم عشرات الآلاف من الفوائد والحكم والمواعظ والأقوال المأثورة والأدعية والأذكار والأحاديث النبوية والتأملات القرآنية بالإضافة لمئات المقالات في المواضيع الإيمانية المتنوعة وأقدم من رأيناه يعترض على هذا الدعاء هو أبو العباس القرافي — توفي 684 هـ - حيث جعل الدعاء بذلك من المحرمات! عن عاصِم الأحول عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَرْجِسَ قَالَ : رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَكَلْتُ مَعَهُ خُبْزًا وَلَحْمًا - أَوْ قَالَ : ثَرِيدًا - قَالَ : فَقُلْتُ لَهُ : أَسْتَغْفَرَ لَكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، وَلَكَ ، ثُمَّ تَلَا هَذِهِ الْآيَةَ : وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ

قال البخاري في صحيحه 13 : حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ قَالَ حَدَّثَنَا يَحْيَى عَنْ شُعْبَةَ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَنْ حُسَيْنٍ الْمُعَلِّمِ قَالَ حَدَّثَنَا قَتَادَةُ عَنْ أَنَسٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ.

1
شرح دعاء " اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات "
وهو وصية ابن عباس رضي الله عنهما : ففي " فضل الصلاة على النبي " لإسماعيل القاضي ص 67 - وصححه الشيخ الألباني - عن ابن عباس أنه قال : لا تصلوا صلاة على أحد إلا على النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن يدعى للمسلمين والمسلمات بالاستغفار
فضل الاستغفار للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات
مسعود : جزائکم الله خیرا ناشناس : عالی بود علی : خداوندبشما جزای خیربده و دراین ماه مبارک رمضان همه مارا مورد لطف وعنایت خودش بیامرزه ایرانی : امام صادق علیه السلام به نیت اموات روزی ۲۵ مرتبه
شرح دعاء " اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات "
قال الهيثمي في المجمع: إسناده جيد، وحسنه الألباني في الجامع
ومِن أين يلزم المنافاة بين طلب المغفرة ووجوب نقيضها ؟! إذاً لا تدعو لنفسك ، الله أعلم بما يختم لك به! فأجاب : المسلم مطالب بأن يدور مع الإرادة الشرعية ، أما الإرادة الكونية القدرية : ليس مطالباً بها ، لقائل أن يقول : لماذا تدعو لعموم المسلمين والله يعلم أن منهم من يموت وهو مرتكب كبيرة ؟ نعم ، وُجد مَن يمنع حتى هذا من أهل العلم ، من يقول : لا يجوز الدعاء لعموم المسلمين ، وُجد مَن يمنع الدعاء لعموم المسلمين لأن في علم الله أن من يموت وهو مرتكب كبيرة ، هذا مخالف الإرادة الكونية! ورواه الطبراني عن سمرة كان يستغفر للمؤمنين والمؤمنات، زاد في رواية: الأحياء منهم والأموات
ثم قال: فإني أرجو أن يرد الله عليه بكل مؤمن ومؤمنة في بطن الأرض أو على ظهرها

اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ.

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
وذكره ابن عدى وساق له بضعة عشر حديثا معروفة ، لكنها منكرة الاسناد " انتهى
ثواب وفضل الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات
هذه الدعوة المباركة قد جاءت في كتاب ربنا تبارك وتعالى , في دعاء إبراهيم عليه السلام " رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ"
ثواب وفضل الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات
فيكون معصية ، ولا يكون كفراً ؛ لأنها أخبار آحاد والتكفير إنما يكون بجحد ما علم ثبوته بالضرورة أو بالتواتر
وقد مشاه شعبة ، وقال : اكتبوا عنه ، فإنه شريف فدعاؤك للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات يؤمن عليه الملك ويدعو لك بمثله
وفي دعوة نوح عليه السلام " رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ" وعليه اعتمد الشيخ الألباني في تحسينه في "صحيح الجامع" 6026 لأنه لم يطلع على سنده في "مسند الشاميين" إذ لم يكن قد طبع بعد

وعقوبة هذا الجرم القبيح أن يبتلى أهلها بالأمراض الجديدة المهلكة التي لم يكن لها وجود من قبل فيهلك بها أمم كثيرة عافانا الله وإياكم.

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
وأما بكر بن خنيس فأكثر كلمة المحدثين على تضعيفه ونكارة حديثه
دعای اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
ومن المعاصي ما جاء بيان نوع عقوبته كما في هذا الحديث الشريف إذ اشتمل على خمسة ذنوب وخمس عقوبات
فضل الاستغفار للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات