سلام على الدنيا اذا لم يكن بها صديق صدوق صادق الوعد منصفا. سَـلامٌ عَلى الدُّنْيـا إِذَا لَمْ يَكُـنْ بِـهَا

انــــــا حـــمــســـت الــــــــعز في داخـلـي حــمــس وهــــيـــلت فنجــــــــانه وقــــــــندت راســـــــــــــي
ويظلني كـرم الإله ونائــره يا أيها الخــل الوفيُّ ــ صدوق صادق الوعد منصفا الاجـــــابة صديق لا تنسونا من دعواتكم

لا تضيفه لك عائلة ولا زواج إنّما هم الأصدقاء.

أجمل قصائد الشافعي
لذا دعونا نذكر بعض أجمل أبيات الشعر في مدح الاصدقاء
قصيدة الإمام الشافعي عن الصديق
فبـ عبارات عن الصديق الوفي يصل إلى الأطراف شعور الدفئ في جسد كل من سأل نفسه يومًا ما معنى الحياة بدون رفيقي، ولأمانات القلب ينبغي أن يعرف كل صديق قيمته عند غيره قبل أن يهبهُ روحه وقلبه وكيان سعادته
قصيدة الإمام الشافعي عن الصديق
عُد إلى مجالس الصالحين
وهو مجدد الإسلام في القرن الثاني الهجري
قصيدة الإمام الشافعي عن الصديق فإليكم قصيدة الإمام الشافعي عن الصديق مقدمة من قسم :- إِذا الـــمَـــرءُ لا يَـــرعــاكَ إِلّا تَــكَـلُّـفـاً فَــدَعــهُ وَلا تُـكـثِـر عَـلَـيـهِ الـتَـأَسُّـفا فَفِي النَّاسِ أبْدَالٌ وَفي التَّرْكِ رَاحةٌ وفـي الـقلبِ صـبرٌ للحبيب ولو جفا فَـمَـا كُــلُّ مَــنْ تَـهْـوَاهُ يَـهْـوَاكَ قـلبهُ وَلا كــلُّ مَــنْ صَـافَيْتَه لَـكَ قَـدْ صَـفَا إذا لــم يـكـن صـفـو الــوداد طـبـيعةً فـــلا خــيـرَ فـــي ودٍ يـجـيءُ تـكـلُّفا ولا خــيـرَ فــي خــلٍّ يـخـونُ خـلـيلهُ ويـلـقـاهُ مـــن بـعـدِ الـمـودَّةِ بـالـجفا وَيُـنْـكِـرُ عَـيْـشـاً قَـــدْ تَـقَـادَمَ عَـهْـدُهُ وَيُـظْهِرُ سِـرًّا كـان بِـالأَمْسِ قَـدْ خَفَا سَـلامٌ عَـلَى الـدُّنْيَا إذا لَمْ يَكُنْ بِهَا صَـدِيقٌ صَدُوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُنْصِفَا وهناك العديد من الأبيات الشعرية التي توضح اهمية الصداقة في حياتنا، إليكم البعض منها:- قد كنت دوماً حين يجمعنا الندى……

خبت نار نفسي باشتعال مفارقي خبت نار نفسي باشتعال مفارقي وأظلم ليلي إذ أضاء شِهابُها أيا بومةً قد عششتْ فوق هامتي على الرغم مني حين طار غُرابُها رأيتِ خراب العُمرِ مني فَزُرْتني ومأواك من كل الديار خرابها أأنعمُ عيشاً بعدما حل عارضي طلائعُ شيبٍ ليس يغني خِضابُها؟ وعِزةُ عمرِ المرء قبل مشيبهِ وقد فنيت نفسٌ تولى شبابها إذا اصفرَّ لونُ المرءِ وابيضَّ شعرُهُ تنغص من أيامه مستَطَبابُها فدعْ عنك سواءات الأمور فإنها حرامٌ على نفس التقي ارتكابُها وأدِ زكاة الجاه واعلم بأنها كمثل زكاة المال تم نِصابُها وأحسن إلى الأحرار تملك رقابهم فخير تجارات الكرام اكتسابها ولا تمشين في مَنكِب الأرض فاخراً فعما قليل يحتويك تُرابها ومن يذق الدنيا فإني طَعمْتُها وسيق إلينا عَذْبُها وعذابها فلم أرها إلا غُروراً وباطلاً كما لاح في ظهر الفلاة سَرابُها وما هي إلا جِيفةٌ مستحيلةٌ عليها كلابٌ هَمُّهن اجتِذابها فإن تجتنبها كنت سِلما لأهلها وإن تجتذبها نازعتك كلابها فطوبى لنفسٍ أُودعت قعر دارها مُغَلَّقَةَ الأبوابِ مُرخىً حجابها حفظ اللسان احفظ لسانـك أيها الإنسان لا يلدغنك.

13
حكم الشافعي
وَ بكًل مَن يَثًرَى , أوً تَثُرَى المًنتَدَى بالحِوَارً , وَ المُنَاقَشةَ , وَ المسَاهَمَاتً المُفيدَةَ
إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفاً
يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: كلام عن صديقي عبارات عن الصديق الوفي رائعة جدًا الأرض تُنبت وتُفصح عن ما في جوفها من خيرات بالعمل والسعي والصبر، وكذلك عبارات عن الصديق الوفي لا يستشعر معناها الحقيقي إلا من اكتسب خليله بالوفاء والصمود والرضا بعيوبه ورؤيتها مميزات جميلة أيضًا
4 من أجمل قصائد الشعر في مدح الصديق
بـين الأحـبة أو ولائم عامره إنَّ الصداقة أن تكون من الهوى…… قصائد المدح في الصديق ليس من الغريب أن نجد العديد من قصائد التي تمدح الصديق، فإذا لم تكتب الأشعار للأصدقاء فلمن سوف تكتب؟ وقبل أن نذكر العديد من هذه الأشعار دعونا نتخيل كيف سوف تبدو الحياة لو خلت من الأصدقاء؟! الاسم شيماء إبراهيم بدري، خريجة قسم وثائق ومكتبات وتكنولوجيا المعلومات، بكلية الآداب، جامعة القاهرة، تعمل فريلانسر بإدارة محتوى كبرى المواقع الإلكترونية، تتقن لغة ثانية الإنجليزية بدرجة جيد جدًا، لديها هوايات خاصة بمجال البرمجة وتصميم المواقع الإلكترونية وكل ما يخص تحليل البيانات، شغوقة بالقراءة في كافة المجالات العلمية
أصبح نادره لا تحسبوا أن الصداقة لقْيـَــة……

شعر الإمام الشافعي عن الصديق إِذَا المَـرْءُ لاَ يَـرْعَـاكَ إِلاَ تَكَلُّفـاً فَـدَعْهُ وَلاَ تُكْثِـرْ عَلَيْـهِ التَّأَسُّفَـا فَفِي النَّـاسِ أَبْدَالٌ وَفِي التَّرْكِ رَاحَـةٌ وَفي القَلْبِ صَبْـرٌ لِلحَبِيبِ وَلَوْ جَفـا فَمَا كُلُّ مَنْ تَـهْوَاهُ يَهْـوَاكَ قَلْبُـهُ وَلاَ كُلُّ مَنْ صَافَيْتَـهُ لَكَ قَدْ صَفَـا إِذَا لَمْ يَكُـنْ صَفْـوُ الوِدَادِ طَبِيعَـةً فَلاَ خَيْـرَ فِي خِـلِّ يَـجِيءُ تَكَلُّفَـا وَلاَ خَيْـرَ فِي خِلٍّ يَـخُونُ خَلِيلَـهُ وَيَلْقَـاهُ مِنْ بَعْـدِ المَـوَدَّةِ بِالجَفَـا وَيُنْكِـرُ عَيْشـاً قَدْ تَقَـادَمَ عَهْـدُهُ وَيُظْهِـرُ سِرًّا كَانَ بِالأَمْسِ قَدْ خَفَـا شعر أبو تمام عن الصديق هي فُرقَةٌ من صَاحبٍ لكَ ماجِد فغداً إذابة ُ كلَّ دمعًٍ جامدِ فافْزَعْ إلى ذخْر الشُّؤونِ وغَرْبِه فالدَّمْعُ يُذْهبُ بَعْضَ جَهْد الجَاهدِ وإذا فَقَدْتَ أخاً ولَمْ تَفْقِدْ لَهُ دَمْعاً ولاصَبْراً فَلَسْتَ بفاقد أعليَّ يا بنَ الجهمْ إنكَ دفتَ لي سماً وخمراً في الزلالِ الباردِ لاتَبْعَدَنْ أَبَداً ولا تَبْعُدْ فما أخلاقك الخضرُ الربا بأباعدِ إنْ يكدِ مطرفُ الإخاءَ فإننا نغْدُو وَنَسْري في إِخَاءٍ تَالدِ أوْ يختلفْ ماءُ الوصالِ فماؤنا عذبٌ تحدرَ من غمامٍ واحدِ أو يفْتَرقْ نَسَبٌ يُؤَلف بَيْننا أدبٌ أقمناهُ مقامَ الوالدِ لو كنتَ طرفاً كنتَ غيرَ مدافعٍ للأَشْقَرِ الجَعْدِي أو للذَّائذِ أوْ قدمتكَ السنَّ خلتُ بأنهُ منْ لَفْظكَ اشتُقَّتْ بَلاغَة ُ خالدِ شعر حسان بن ثابت عن الصديق أخلاءُ الرخاءِ همُ كثيرٌ وَلكنْ في البَلاءِ هُمُ قَلِيل فلا يغرركَ خلة من تؤاخي فما لك عندَ نائبَة خليل وكُلُّ أخٍ يقول : أنا وَفيٌّ ولكنْ ليسَ يفعَلُ ما يَقُول سوى خل لهُ حسب ودين فذاكَ لما يقولُ هو الفعول شعر المتنبي عن الصديق أُصَادِقُ نَفسَ المرْءِ من قبلِ جسمِهِ وَأعْرِفُهَا في فِعْلِهِ وَالتّكَلّمِ وَأحْلُمُ عَنْ خِلّي وَأعْلَمُ أنّهُ متى أجزِهِ حِلْما على الجَهْلِ يَندَمِ.

27
حكم الشافعي
فهناك أصدقاء على بُعد دقائق من بيوت بعضهم ولكن تفصلهم الحجج الواهية، وعلى النقيض الحقيقي من الصديق الوفي فإنه لا تهزمه الساعات ولا الأميال
أجمل قصائد الشافعي
لو خلت من هؤلاء الأشخاص الذين يشاركوننا اللحظات بحلوها ومرها، هؤلاء الأشخاص الذين نتقاسم معهم التفاصيل والذكريات، وما من شخص له صديق حقيقي إلا ويشعر دائماً أن هناك مكاناً آمناً في الحياة يستطيع في النهاية أن يلجأ إليه ويحتمي به
الشعر العربي: قصيدة "سلام على الدنيا "للامام الشافعى
إِذا المَرءُ لا يَرعاكَ إِلّا تَكَلُّفاً فَدَعهُ وَلا تُكثِر عَلَيهِ التَأَسُّفا فَفي الناسِ أَبدالٌ وَفي التَركِ راحَةٌ وَفي القَلبِ صَبرٌ لِلحَبيبِ وَلَو جَفا فَما كُلُّ مَن تَهواهُ يَهواكَ قَلبُهُ وَلا كُلُّ مَن صافَيتَهُ لَكَ قَد صَفا إِذا لَم يَكُن صَفوُ الوِدادِ طَبيعَةً فَلا خَيرَ في وِدٍّ يَجيءُ تَكَلُّفا وَلا خَيرَ في خِلٍّ يَخونُ خَليلَهُ وَيَلقاهُ مِن بَعدِ المَوَدَّةِ بِالجَفا وَيُنكِرُ عَيشاً قَد تَقادَمَ عَهدُهُ وَيُظهِرُ سِرّاً كانَ بِالأَمسِ قَد خَفا سَلامٌ عَلى الدُنيا إِذا لَم يَكُن بِها صَديقٌ صَدوقٌ صادِقُ الوَعدِ مُنصِفا