حجر رشيد. حجر رشيد ونشأة علم المصريات

The decree records that Ptolemy V gave a gift of silver and grain to the The name is used for various forms of
يُعتقد أنّ المصريين القدماء قد أوجدوا الكتابة من أجل خدمة حركة التجارة في تدوين السلع والأسعار والمشتريات وما إلى ذلك، ثم تطورت فيما بعد وأُضيفت إليها بعض الرموز والإشارات وأصبح لها أنظمة خاصة في الكتابة، حتى استُخدمت في كتابة السيرة الذاتية على المقابر ونقش أحداث الحروب والانتصارات على جدران المعابد ومنها عرفنا الكثير عن تاريخ مصر وحُكامها Menou was now in command of the French expedition

ويقول راي: «عام 1918 نشر يونغ في موسوعة بريتانيكا Britannica مقالًا يمكن اعتباره أحدث ما قدمه، إذ قدم مرادفات لـ 218 كلمة ديموطيقية، بالإضافة لـ 200 مجموعة هيروغليفية» ويشير إلى أن يونغ كان لا يزال يعتقد أن الهيروغليفية لا تمثل سوى الأبجدية التي كانت تستخدم فيها الكلمات اليونانية أو الأجنبية عمومًا وأنها كانت رمزية إلى حد بعيد عندما ناقشت الموضوعات المصرية.

19
ابن وحشية
م، وفي نصّه يُتعهد بالتقوى ويعلن حبه للمصريين والامتنان لتقليده المنصب، وإنجازاته التي قدمها لمصر، ويجدر ذكر أنَّ جان فرانسوا شامبليون فكّ رموز الكتابة الهيروغليفيّة على حجر الرشيد، وذلك عام 1822م، وقاد ذلك إلى توضيح عدد من الأمور المتعلّقة بالحضارة المصرية القديمة، واعتبر حجر الرشيد نوع من التشفير الغامض، والذي حل عدد من الألغاز عندما تم فك شفرته
حجر رشيد واللغة المصرية القديمة
وكان الحجر قد وصل إلى بريطانيا عام 1802 بمقتضى اتفاقية العريش التي أُبرمت بين إنجلترا بقيادة القائد "نيلسون" وفرنسا بقيادة القائد "مينو"، تسلمت إنجلترا بمقتضاها الحجر وآثارًا أخرى وبدأ الباحثون بترجمة النص اليوناني، وأبدى الباحثان "سلفستر دي ساسي" و"أكربلاد" اهتماماً خاصًّا بالخط الديموطيقي
أين يوجد حجر رشيد
كما كانوا دوما في جميع عهود مصر الفرعونية
تطلب فهم النص القديم فهمًا واضحًا وعن ماذا يحكي عشرين عامًا ومشاركة اثنين من أعظم باحثي القرن التاسع عشر Archived from on September 16, 2010
Demotic Grammar in the Ptolemaic Sacerdotal Decrees The Rosetta Stone is 1,123 millimetres 3 ft 8 in high at its highest point, 757 mm 2 ft 5

السطر السادس : العبارة.

أبرز أثار الحملة الفرنسية على مصر.. أول مطبعة واكتشاف حجر رشيد وكتاب وصف مصر
في عام 1841 بدأ يونغ البالغ من العمر 41 عامًا في العمل على النقش في الحجر في أثناء ما سماه «بمتعة ساعات الفراغ القليلة»
حجر الرشيد والكشف عن أسرار الكتابة المصرية القديمة
وهي أيضا الديانة التي كانت سائدة بين المصريين في ذلك العهد! وبمزيد من الدراسات المقارنة أمكن لـ"شامبليون" أن يتعرف على القيمة الصوتية لكثير من العلامات، وفي عام 1822 أعلن "شامبليون" على العالم أنه تمكن من فك رموز اللغة المصرية القديمة، وأن بنية الكلمة في اللغة المصرية لا تقوم على أبجدية فقط، وإنما تقوم على علامات تعطي القيمة لحرف واحد وأخرى لاثنين وثالثة لثلاثة، وأكد استخدام المخصصات في نهاية المفردات لتحديد معنى الكلمة
حجر رشيد ..مفتاح حجرة أسرار مصر القديمة
وبوصفه قطعة أثرية مسؤولة عن إنقاذ مصر القديمة من الضياع في غياهب الزمن، فغالبًا ما أدرِج اللوح -الذي يبلغ عمره 2200 عام- ضمن أهم الاكتشافات الأثرية في التاريخ، أي المفتاح الذي كشف أسرار حضارة