فوز بايدن. انعكاس فوز بايدن على الحالة الخليجية

وخلال عهد الرئيس دونالد ترامب، الذي دام أربعة أعوام، تغيّرت علاقة الولايات المتحدة بدول العالم بشكل كبير لكن يشير كثير من المحللين إلى أن العلاقة بين الولايات المتحدة الأمريكية وبين دول الخليج لا يمكن أن تنقطع بسبب هذا الملف؛ نظراً لحجم المصالح الاستراتيجية التي تجمع الولايات المتحدة الأمريكية بهذه الأطراف، لكنها لن تكون قوية كما كانت خلال حكم ترامب
ولأن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن كانت العقوبات على باسيل القشة التي قسمت ظهر البعير وأعاقت مسار تشكيل الحكومة، في ظل التوترات القائمة مع رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري كما أوقفت مساهمة واشنطن في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا

موقف أعضاء فريق من مصر؟ «أنتوني بلينكين» كبير مستشاري السياسة الخارجية لحملة الانتخابية والمرشح القوي لمنصب مستشار الأمن القومي الأمريكي في الإدارة الجديدة، تحدث عن سد النهضة بشكل واضح وصريح وأشار إلى أهمية الدور الأمريكي كوسيط في هذه القضية.

25
فوز بايدن ينعش آمال التغيير في السياسات الأمريكية تجاه الشرق الأوسط
تابع كثير من العرب، كما تابع العالم، الانتخابات الأميركية ونتائجها، واضعين نصب أعينهم احتمالات التغيير في ظل إدارة أميركية جديدة لا تشبه إدارة دونالد ترامب في عجرفتها وضربها الحائط بتقاليد الديمقراطية واحترام الاتفاقات الدولية
ماذا يعني فوز جو بايدن للعالم؟
إيران كسرة ناجي - بي بي سي فارسي في الأسابيع التي سبقت الانتخابات الأمريكية، قال ترامب متفائلاً إنه حين يعاد انتخابه، سيكون الإيرانيون أول من يتصل به للتفاوض
ماذا يعني فوز جو بايدن للعالم؟
تُطبَّق في البلاد برامج تدريبية عسكرية منذ عام 2003، ولكن وحدها البرامج التي تركّز على وحدات النخبة الصغيرة تمكّنت من تحقيق نتائج
السلطة وبوادر حسن نية يقول المستشار السياسي لوزارة الخارجية الفلسطينية، السفير أحمد الديك، لرصيف22 إن "السلطة الفلسطينية منذ الساعة الأولى لفوز بايدن توجهت بالتهنئة للعملية الديمقراطية التي تمخض عنها فوزه، معربة عن استعدادها للتعامل بشكل كامل وإيجابي مع الإدارة الأمريكية الجديدة على أرضية قرارات الشرعية الدولية" الرئيس عبد الفتاح ، كان أول زعيم عربي يقدم التهنئة لـ جو بفوزه برئاسة البيت الأبيض، متطلعا للتعاون والعمل المشترك من أجل تعزيز العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة
وعلى الرغم من أن الإدارة الأمريكية المنصرمة بقيادة الرئيس السابق دونالد ترامب مثلت مرحلة فارقة بالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي، لكونه سعى، وبوضوح، إلى خدمة حلفائه في المنطقة؛ بتقليص النفوذ الإيراني ومحاصرته؛ من خلال انسحابه من الاتفاقية النووية في 2018، إضافة إلى حزمة العقوبات الاقتصادية، فإن الأزمة الخليجية ضربت المنظومة الخليجية سياسياً واجتماعياً وحتى أمنياً، وهو ما ترك الباب مشرعاً للنفوذ الإيراني في المرحلة القادمة، بناء على أن قوات درع الجزيرة التابعة لمجلس التعاون لم تعد قادرة على مواجهة أي عدو مشترك من خارج المنطقة في مصر انقلب المشهد السياسي جذرياً اليوم مع تصاعد الاستبداد العسكري، وتفشي انتهاكات حقوق الانسان لمدى لم تعرف البلاد مثيلاً له من قبل

إضافة إلى ذلك يتبنى بايدن رؤية ضرورة العودة إلى المفاوضات مع إيران بشأن برنامجها النووي، وهذا بالطبع سيتضمن تخفيف عقوبات أو إزالتها، وذلك سيكون له تأثير كبير في زيادة إمدادات النفط العالمية، وهذا سيضيف نحو مليوني برميل من النفط يومياً في سوق يعاني أصلاً من تخمة المعروض، ونظراً لأن معظم دول الخليج تعتمد على النفط بشكل رئيسي في اقتصادها فستتأثر بشكل كبير بأي قرار تتخذه الإدارة الأمريكية الجديدة.

لحظة بلحظة.. إعلان فوز جو بايدن بالرئاسة الأمريكية
وفي كلمتها بعد انتصار كيمب أعلنت أبرامز عن إطلاق عملية جديدة تهدف إلى التصدي لإزالة أسماء الناخبين التي تعتقد أنها كانت وراء خسارتها
الفلسطينيون حيال فوز بايدن
وكان بايدن قد أعلن أنه لن يلغي قرار ترامب رغم تأكيده أنه ما كان ليتّخذه
انعكاس فوز بايدن على الحالة الخليجية
إذاً من شأن بايدن أن يتخذ خطوات للحؤول دون ابتعاد تركيا عن الناتو والولايات المتحدة، إنما على تركيا أن تتوقّع أن واشنطن سوف تتصدّى لأجندتها في شرق المتوسط
بصفته ديمقراطيًا، من المتوقع أن يكون بايدن أكثر حساسية من ترامب لانتهاكات حقوق الإنسان في الشرق الأوسط، إذ أدان بايدن السعودية بعد مقتل الصحفي المنفي جمال خاشقجي، بلغة قاسية عدة مرات، ودعا إلى وقف بيع الأسلحة للرياض، ومع ذلك، إذا تم انتخاب بايدن، فإن أول صفقة تجارية لبايدن سوف تتعامل مع أكبر أزمة صحية واقتصادية شهدتها الولايات المتحدة منذ عام 1929، وسيتعين عليه خلق فرص عمل والتعامل مع الآلاف من الأمور المحلية الملتهبة، ستكون هذه القضايا الرئيسية له، وقد يضطر إلى السماح بتصدير الأسلحة لمنع خسائر الوظائف والأرباح للأمريكيين في المحصلة، من المستبعد أن يبدي بايدن ليونة سريعة ومباشرة مع إيران، وسيستمرّ في الضغط عليها وعلى القوى المتحالفة معها، خصوصاً في ظل المطالب الإسرائيلية، فضلاً عن سعي دول خليجية لاستمرار ذلك الضغط، انطلاقاً من البعدين السياسي والنفطي
مجموع هذه العوامل والمُتغيرات سيفرض واقعًا جديدًا على المنطقة ويوميات الصراع فيها وصولًا لتساؤل جديد: هل سيكون تطبيعُ العلاقات مع تل أبيب مغريًا للرياض، أو الدوحة، أو مسقط؟ ولماذا؟ آن الأوان لفتح ملفات حقوق الإنسان في السعودية نزيهة سعيد، صحفية من البحرين، تكتب في مجال السياسة، وحقوق الانسان، والاقتصاد، وهي حائزة على "جائزة يوهان فيليب لحرية التعبير والصحافة" للعام 2014 وقالت خلال تلك الليلة "نحن أمة عظيمة لأننا غرسنا في تجربتنا الوطنية القدرة على إصلاح ما انكسر"

واستنكر "أديب"، خلال تقديمه برنامج "الحكاية"، على شاشة "mbc مصر"،: "يعني الناس سابت الـ 90 زعيم اللي هنأوا الحاج أبو عنتر، ولما مصر هنأت قالوا مصر باعت ترامب، هو إحنا يعني كان بإيدينا نشتريه، يعني لازم نطلع نقول ولا يوم من بعدك، ادفنوني معاك، الشعب الأمريكي قد اختار رئيسا جديدا، المهم المصالح وندخل في حوار استراتيجي".

11
انعكاسات فوز بايدن على المنطقة ولبنان
وأعرب عباس في بيان "عن تطلعه للعمل مع الرئيس المنتخب بايدن وإدارته من أجل تعزيز العلاقات الفلسطينية الأميركية وتحقيق الحرية والاستقلال والعدالة والكرامة لشعبنا
لحظة بلحظة.. إعلان فوز جو بايدن بالرئاسة الأمريكية
أما أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" فقد أجرى اتصالا هاتفيا مع مايكل مورجان الباحث السياسي بمركز لندن الذي أنه استند في حديثه مباشرة إلى تغريدة نشرها ترامب على حسابه على تويتر، وزعم مورجان أن الحزب الديمقراطي زور الانتخابات لصالح من خلال الدفع بالتصويت عبر البريد
فوز بايدن انتكاسة لإسرائيل وأمل للفلسطينيين
كان بايدن يواجه رئيسا غير مسبوق وغير تقليدي، لكنه وفريقه وجدوا في محاولته الثالثة طريقة للتعامل مع الصعوبات السياسية وتحقيق الانتصار، وإن بهامش ضيق وفقا لتعداد "المجمع الانتخابي"، لكنه تفوق على خصمه بملايين الأصوات في المجمل